منتديات سودان تيم

منتديات سودان تيم ... لكم وبكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم (يا نبي الله أمن أهل البيت أنا)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هادي البكري
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 93
تاريخ التسجيل : 01/06/2011

مُساهمةموضوع: ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم (يا نبي الله أمن أهل البيت أنا)   الخميس يناير 19, 2012 11:22 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه
=====
ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم (يا نبي الله أمن أهل البيت أنا)
=============
حسب المحبين في الدنيا بأن لهم ... من ربهـــــم سببا يدنى إلى سبب
قوم جــسومهم في الأرض سارية ... نعم وأرواحهم تختال في الحجب
لهـفي على خلـــــــــــــوة تسددني ... إذا تضــــرعت بالإشفاق والرغب
يا رب يا رب أنت الله معتمـــــدي ... متى أراك جهارا غـــــير محتجب
=================
احبتي الكرام مرة اخري استاذنكم لنصطحب بعضنا بعضا لنحل ضيوفا علي واحد من الذين اختارهم الله واصطفاهم من بين الخلائق ليكونوا اصحاب رسوله الخاتم … وأحد المستضعفين الذين اراد الله ان يمن عليهم ويجعلهم أئمة ويجعلهم الوارثين ... وأحد الذين كانوا علي موعد مع القدر بأن يكون مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم
فهنيئا لك القنع العفيف الوفي الظريف أبو عبدالله ثوبان مولى رسول الرحمن المضمون له بالكفالة والضمان حلول ساحة الجنان إذا ترك السؤال وإتيان السلطان
- عن يوسف بن عبدالحميد قال: لقيت ثوبان فرأى علي ثيابا وخاتما فقال ما تصنع بهذه الثياب وبهذا الخاتم إنما الخواتيم للملوك قال فما اتخذت بعده خاتما
- وعنه قال: حدثنا ثوبان أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا لأهله فذكر عليا وفاطمة وغيرهما
فقلت: يا نبي الله أمن أهل البيت أنا ؟
قال: نعم مالم تقم على باب سدة أو تأتي أميرا تسأله
- عن عبدالرحمن بن يزيد بن معاوية عن ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من تقبل لي واحدة تقبلت له بالجنة
قال ثوبان: أنا يا رسول الله
قال: لا تسأل أحدا شيئا قال فلربما سقط السوط لثوبان وهو على بعير فلا يسأل أحدا أن يناوله حتى ينزل إليه فيأخذه
- عن أبي العالية عن ثوبان رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من يتكفل لي أن لا يسأل الناس وأتكفل له بالجنة
فقال ثوبان: أنا فكان ثوبان لا يسأل أحدا شيئا
- عن معدان بن أبي طلحة عن ثوبان رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سأل مسألة وهو عنها غني كانت شينا في وجهه يوم القيامة
- وعنه عن ثوبان مولى النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ترك بعده كنزا مثل له شجاعا أقرع يوم القيامة له زبيبتان يتبعه ويقول من أنت ويلك ؟
فيقول: أنا كنزك الذي تركت بعدك فلا يزال يتبعه حتى يلقمه يده فيقضمها ثم يتبعه سائر جسده
- عن أبي أسماء الرحبي عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوشك أن تداعى عليكم الأمم من كل أفق كما تداعى الأكلة على قصعتها
قالوا: من قلة بنا يومئذ
قال: أنتم ذلك اليوم كثير ولكن غثاء كغثاءالسيل تنتزع المهابة من قلوب عدوكم ويجعل في قلوبكم الوهن
قالوا: وما الوهن
قال: حب الدنيا وكراهية الموت
- عن سالم بن أبي الجعد عن ثوبان رضي الله تعالى عنه قال: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسير نسير ونحن معه إذ قال المهاجرون لو نعلم أي المال خيرا إذ أنزل في الذهب والفضة ما نزل
فقال عمر رضي الله تعالى عنه: إن شئتم سألت لكم رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقالوا أجل فانطلق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وتبعته أوضع على قعود لي فقال يا رسول الله إن المهاجرين لما نزل في الذهب والفضة ما نزل قالوا لو علمنا الآن أي المال خير إذ أنزل في الذهب والفضة ما أنزل
فقال: ليتخذ أحدكم لسانا ذاكرا وقلبا شاكرا وزوجة مؤمنة تعين أحدكم على إيمانه رواه أبو الأحوص واسرائيل عن منصور مثله ورواه عمرو بن مرة عن سالم
- عمرو بن مرة عن أبيه عن سالم بن أبي الجعد عن ثوبان رضي الله تعالى عنه قال: لما نزل في الذهب والفضة ما نزل قالوا فأي المال نتخذ
قال عمر رضي الله تعالى عنه: أنا أعلم لكم فأوضع على بعيره فأدركه وأنا في أثره فقال يا رسول الله أي المال نتخذ قال: ليتخذن أحدكم قلبا شاكرا ولسانا ذاكرا وزوجة تعينه على الآخرة رواه الأعمش عن سالم نحوه
{يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات}
احبتي الكرام
احبتي الكرام لا زلنا مع ثوبان رضي الله عنه ليروي لنا ما دار من حديث بين الحبيب المجتبي وحبر من احبار اليهود
- عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: كنت قائما عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء حبر من أحبار اليهود
فقال: السلام عليك يا محمد فدفعته دفعة كاد يصرع منها
فقال: لم تدفعني ؟
فقلت: ألا تقول يا رسول الله
فقال اليهودي: إنما ندعوه باسمه الذي سماه به أهله
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن اسمي محمد الذي سماني به أهلي
فقال اليهودي: جئت أسألك
فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: أينفعك شيء إن حدثتك ؟
قال: أسمع بأذني
فنكت رسول الله صلى الله عليه وسلم بعود معه
فقال: سل
فقال اليهودي: أين يكون الناس يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات ؟
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هم في الظلمة دون الجسر
قال: فمن أول الناس إجازة ؟
قال: فقراء المهاجرين
قال اليهودي: فما تحفتهم حين يدخلون الجنة ؟
قال: زيادة كبد النون
قال: فما غذاؤهم على إثرها ؟
قال: ينحر لهم ثور الجنة الذي كان يأكل من أطرافها
قال: فما شرابهم عليه ؟
قال: من عين فيها تسمى سلسبيلا
قال: صدقت
قال: وجئت أسألك عن شيء لا يعلمه أحد من أهل الأرض إلا نبي أو رجل أو رجلان
قال: ينفعك إن حدثتك ؟
قال: أسمع بأذني
قال: جئت أسألك عن الولد ؟
قال: ماء الرجل أبيض وماء المرأة أصفر فإذا اجتمعا فعلا مني الرجل مني المرأة أذكرا بإذن الله وإذا علا مني المرأة مني الرجل آنثا بإذن الله
قال اليهودي: لقد صدقت وإنك لنبي ثم انصرف فذهب
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لقد سألني هذا عن الذي سألني عنه وما لي علم بشيء منه حتى أتاني الله به
(رواه مسلم واللفظ له وابن خزيمة وابن حبان والمستدرك والمعجم الكبير والصغير ومصنف عبدالرزاق وسنن البيهقي والحلية ومسند الشاميين)
اللهم هبنا عطاءك ولا تكشف عنا غطاءك وأرضنا بقضاءك واغفر لنا ولولدينا ووالديهم ولكل ذي رحم وقرابة ولأحبتنا ولسائر المسلمين
========
( حبر ) قال في المصباح الحبر بالكسر العالم والجمع أحبار مثل حمل وأحمال والحبر بالفتح لغة فيه وجمعه حبور مثل فلس وفلوس واقتصر ثعلب على الفتح وبعضهم أنكر الكسر ( فنكت ) معناه يخط بالعود في الأرض ويؤثر به فيها وهذا يفعله المفكر ( الجسر ) بفتح الجيم وكسرها لغتان مشهورتان والمراد به هنا الصراط ( إجازة ) الإجازة هنا بمعنى الجواز والعبور ( تحفتهم ) بإسكان الحاء وفتحها لغتان وهي ما يهدي إلى الرجل ويخص به ويلاطف ( النون ) النون هو الحوت وجمعه نينان ( غذاؤهم ) روي على وجهين غذاؤهم وغداؤهم قال القاضي عياض هذا الثاني هو الصحيح وهو رواية الأكثرين ( سلسبيلا ) قال جماعة من أهل اللغة والمفسرين السلسبيل اسم للعين وقال مجاهد وغيره هي شديدة الجري وقيل في السلسلة اللينة ( أذكرا ) أي كان الولد ذكرا ( آنثا ) أي كان الولد أنثى وقد روي (أنثا)
=====
الهادي الفضل عبدالحميد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم (يا نبي الله أمن أهل البيت أنا)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سودان تيم :: القسم الإسلامي :: منتدى الفقه والحديث والفتوى-
انتقل الى: