منتديات سودان تيم

منتديات سودان تيم ... لكم وبكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 يا سبحان الله من الذي أغضب الجليل حتى حلف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هادي البكري
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 93
تاريخ التسجيل : 01/06/2011

مُساهمةموضوع: يا سبحان الله من الذي أغضب الجليل حتى حلف   الخميس يناير 19, 2012 2:07 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه
=======
يا سبحان الله من الذي أغضب الجليل حتى حلف

---------
كثيرا ما نسمع ان علي من يقرا القرآن ان يتدبر معانيه ويتأمل مراده ومراميه ... وعلي قلبه ولسانه معا يجريه ولا يهذه هذا وان يتنبه الي مقاصده واحكامه ويشمر لامتثال اوامر الله تعالي واجتناب نواهيه ... معا احبتي لنقف علي فهم هذا الاعرابي لآيات بينات من كتاب الله تعالي ولنقارن ما اذا كنا قد فهمنا او خطر ببالنا ونحن نقرأ هذه الآيات الناطقات مثل فهمه
قال الأصمعي أقبلت ذات يوم من المسجد الجامع بالبصرة فبينا أنا في بعض سككها إذ طلع أعرابي جلف جاف على قعود له متقلد سيفه وبيده قوس فدنا وسلم
وقال لي: ممن الرجل ؟
قلت: من بني الأصمع
قال: أنت الأصمعي
قلت: نعم
قال: ومن أين أقبلت ؟
قلت: من موضع يتلى فيه كلام الرحمن
قال: وللرحمن كلام يتلوه الآدميون ؟
قلت: نعم
قال: اتل علي شيئا منه
فقلت له: انزل عن قعودك فنزل
وابتدأت بسورة الذاريات فلما انتهيت إلى قوله تعالى (وفي السماء رزقكم وما توعدون) الذاريات 22
قال يا أصمعي: هذا كلام الرحمن ؟؟
قلت: إي والذي بعث محمدا بالحق إنه لكلامه أنزله على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم
فقال لي: حسبك .. ثم قام إلى ناقته فنحرها وقطعها بجلدها
وقال: أعني على تفريقها ففرقناها على من أقبل وأدبر ثم عمد إلى سيفه وقوسه فكسرهما وجعلهما تحت الرحل وولى مدبرا نحو البادية وهو يقول: (وفي السماء رزقكم وما توعدون) الذاريات
فأقبلت على نفسي باللوم وقلت لم تنتبه لما انتبه له الأعرابي فلما حججت مع الرشيد دخلت مكة فبينا أنا أطوف بالكعبة إذ هتف بي هاتف بصوت دقيق فالتفت فإذا أنا بالأعرابي نحيلا مصفارا فسلم علي وأخذ بيدي وأجلسني من وراء المقام
وقال لي: اتل كلام الرحمن
فأخذت في سورة الذاريات فلما انتهيت إلى قوله تعالى (وفي السماء رزقكم وما توعدون)
صاح الأعرابي وجدنا ما وعدنا ربنا حقا
ثم قال: وهل غير هذا؟
قلت: نعم يقول الله عز وجل (فورب السماء والأرض إنه لحق مثل ما أنكم تنطقون) الذاريات 23
فصاح الأعرابي وقال: يا سبحان الله من الذي أغضب الجليل حتى حلف ألم يصدقوه حتى ألجؤوه إلى اليمين قالها ثلاثا وخرجت فيها روحه
اخي الحبيب يا تري هل فكرت او خطر ببالك ما فهمه هذا الأعرابي من هذه الآيات البينات وهل انتبهت الي ما انتبه له؟ اترك لك الأجابة
=====
الهادي الفضل عبدالحميد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يا سبحان الله من الذي أغضب الجليل حتى حلف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سودان تيم :: القسم الإسلامي :: منتدى القرآن الكريم وعلومه-
انتقل الى: