منتديات سودان تيم

منتديات سودان تيم ... لكم وبكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 أما أنا وعزتك وجلالك لا زايلت بابك وإن طردتني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هادي البكري
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 93
تاريخ التسجيل : 01/06/2011

مُساهمةموضوع: أما أنا وعزتك وجلالك لا زايلت بابك وإن طردتني   الجمعة فبراير 24, 2012 10:25 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه
===
أما أنا وعزتك وجلالك لا زايلت بابك وإن طردتني
--------
حسب المحبين في الدنيا بأن لهم ... من ربهـــم سببا يدنى إلى سبب
قوم جسومهم في الأرض سارية ... نعم وأرواحهم تختال في الحجب
لهفي على خلــــــــــــوة تسددني ... إذا تضرعت بالإشفاق والرغب
يا رب يا رب أنت الله معتمــــدي ... متى أراك جهارا غـــير محتجب
-------
احبتي الكرام طوبى لقلوب ملأتها خشيته واستولت عليها، فمحبته مانعة لها من كل لذة غير مناجاته، والاجتهاد في خدمته وخشيته، قاطعة لها عن كل معصية خوفا لحلول سخطه، يا اخوتي ابكوا على خوف فوت الآخرة حيث لا رجعة ولا حيلة، الهي قمنا إليك ونحن متعرضون لجودك، فكم من ذي جرم عظيم قد صفحت له عن جرمه، وكم من ذي كرب عظيم قد فرجت له عن كربه، وكم من ذي ضر كثير قد كشفت له عن ضره، فبعزتك ما دعانا إلى مسألتك بعد ما انطوينا عليه من معصيتك إلا الذي عرفتنا من جودك وكرمك، فأنت المؤمل لكل خير والمرجو عند كل نائبة
قال حماد بن سلمة: الح المطر علينا سنة من السنين وفي جواري امرأة من المتعبدات لها بنات أيتام فوكف السقف عليهم اي (وقع) السقف عليهم
فسمعتها تقول: يا رفيق ارفق بي فسكن المطر... فأخذت صرة فيها عشرة دنانير وقرعت بابها
فقالت: اجعله حماد بن سلمة
فقلت: أنا حماد سمعتك وقد تأذيت بالمطر فقلت: يا رفيق ارفق بنا فما بلغ من رفقه بك ؟
فقالت: سكن المطر وأدفأ الصبيان وجفف البيت
قال: فأخرجت الدنانير وقلت: انتفعي بهذه
فإذا صبية عليها مدرعة من صوف تستبين خروقها قد خرجت علي
وقالت: ألا تسكت يا حماد، تعترض بيننا وبين ربنا ومولانا
ثم قالت: يا أماه قد علمنا أنّا لما شكونا مولانا أنه سيبعث إلينا بالدنيا ليطردنا من بابه، والصقت خدها بالتراب
ثم قالت: أما أنا وعزتك وجلالك لا زايلت بابك وإن طردتني
ثم قالت: يا حماد رد عافاك الله دنانيرك إلى الموضع الذي أخرجتها منه فإنا رفعنا حوائجنا إلى من يقبل الودائع ولا يبخس العاملين
الله الله يا اخوتي ... الله رفيق بعباده... الله يقبل الوديعة ولا يبخس العاملين... أي ايمان هذا وأي يقين ...أي صبر علي الشدائد والمحن... بل أي طراز من التوكل علي الله هذا الذي نحسه ونتلمسه من كلام هذه الصبية الصغيرة في ساعات العسرة...أي تربية تربتها بالرغم من ان الصغار عادة ما يفرحون ويسرون حين يقدم اليهم المال...كيف اهتدت لأن تلصق خدها علي التراب لتخاطب رب الأرباب، الله الذي عنت له الوجوه وهو الحي القيوم...تاملوا اخوتي هذا الإصرار علي إيثار ما عند الخالق علي ما عند الخلق ( أما أنا وعزتك وجلالك لا زايلت بابك وإن طردتني ) اليس هذا ايمان ويقين وتوكل يجعل الحليم حيران؟ ويعجز عنه ذوي العقول والألباب ؟ اين نحن؟ واين مقامنا ومنزلتنا من منزلة هذه الصبية؟؟
تاملوا احبتي الي هذا الفهم العميق والإداراك الواعي لمعني التوكل علي الله الذي لا يضيع اجر العاملين في هذه العبارة الموفية المعبرة الشافية المانعة (يا أماه قد علمنا أنا لما شكونا مولانا أنه سيبعث إلينا بالدنيا ليطردنا من بابه) هكذا فليكن الإيمان وهكذا فليكن اليقين وهكذا فليكن التوكل. الي متي نجري ونلهث وراء الدنيا ؟ وما الذي سنحمله منها معنا ؟ وماذا اعددنا للدار الآخرة ؟.. ما توكل علي الله من خاف فوات الرزق وما خافه من خاف الخلق ومن اعتصم بالله كفاه وبيده مفاتح الملك والملكوت ومن اعتصم بغيره اذله وجفاه وأخزاه وقطع الأسباب من فوقه وأساخ الأرض من تحته ولا يبالي بأي واد كان هلكاه
لا اريد ان اطيل عليكم احبتي لكنني والله قد صغرت علي نفسي واحتقرت عملي ونفسي فان كنت صادقا معكم اقول لكم يا احبتي عزوني علي ما انا فيه من التقصير والبعد عن بابه واسألوا الله لي الهداية للوصول والوقوف ببابه والشراب من كأس المصافاة
إلهي وعزتك وجلالك ما أردت بمعصيتي مخالفتك وقد عصيتك إذ عصيتك وما أنا بذلك جاهل ولكن خطيئة عرضت لي أعانني عليها شقائي وغرني سترك المرخي علي وقد عصيتك بجهدي وخالفتك بجهلي ولك الحجة علي فالآن من عذابك من يستنقذني، وبحبل من أتصل إذا قطعت حبلك مني، وليس لي الا حسن ظني بك وطمعي ورجائي في كريم عفوك وسعة رحمتك يارحمن الدنيا والآخرة ارحمني اللهم اغفر لي ولولدي ووالديهم ولأخواني واحبتي ولكل ذي رحم وقرابة ولمن قرأ وتدبر ولسائر المسلمين
=====
الهادي الفضل عبدالحميد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أما أنا وعزتك وجلالك لا زايلت بابك وإن طردتني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سودان تيم :: القسم الإسلامي :: منتدى الفقه والحديث والفتوى-
انتقل الى: