منتديات سودان تيم

منتديات سودان تيم ... لكم وبكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 العــــلاء بن زياد (واحــــزناه على الحــــــزن)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هادي البكري
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 93
تاريخ التسجيل : 01/06/2011

مُساهمةموضوع: العــــلاء بن زياد (واحــــزناه على الحــــــزن)   الخميس مارس 08, 2012 9:55 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه
=====
من يشترى قبة فى الخلد عالية ... فى ظل طوبى رفيعات مبانيها
دلالها المصـــطفى والله بائعها ... ممن أراد وجـــــــبريل مناديها
---------------
العــــلاء بن زياد (واحــــزناه على الحــــــزن)
--------
ومن العباد ذوي الأحزان والأشجان المبشر المحزون المستتر المخزون رزقه الله اليقين والإستكانة والتمكين تجرد من التلاد وتشمر للمهاد وقدم العتاد للمعاد واعتزل عن العباد العلاء بن زياد الموصوف بالارتياد والاجتهاد لذل الانقياد في عز الإعـــــتماد
- عن حميد بن هلال قال: دخلت مع الحسن على العلاء بن زياد العدوي وقد سله الحزن وكانت له أخت تندف عليه القطن غدوة وعشية
- فقال له الحسن: كيف أنت يا علاء
- فقال: واحـــزناه على الحـــــزن
- قال الحسن: قوموا فإلى هذا والله انتهى استقلال الحزن
- عن قتادة قال: حدثنا العلاء بن زياد أن رجلا كان يرائي بعمله فجعل يشمر ثيابه ويرفع صوته حتى إذا ما قرأ فجعل لا يأتي على أحد إلا سبه ولعنه ثم رزقه الله تعالى يقينا بعد ذلك فخفض من صوته وجعل صلاته فيما بينه وبين ربه تعالى فجعل لا يأتي بعد ذلك على أحد إلا دعا له بخير وشمت عليه
- عن أوفى ابن دلهم قال: كان للعلاء بن زياد مال ورقيق فأعتق بعضهم ووصل بعضهم وباع بعضهم وأمسك غلاما أو اثنين يأكل غلتهما فتعبد فكان يأكل كل يوم رغيفين وترك مجالسة الناس فلم يكن يجالس أحدا يصلي في الجماعة ثم يرجع إلى اهله ويجمع ثم يرجع إلى أهله ويشيع الجنازة ثم يرجع إلى أهله ويعود المريض ثم يرجع إلى أهله فضعف فبلغ ذلك إخوانه فاجتمعوا فأتاه أنس بن مالك والحسن والناس
وقالوا: رحمك الله أهلكت نفسك لا يسعك هذا فكلموه وهو ساكت حتى إذا فرغوا من كلامهم
قال: إنما أتذلل لله تعالى لعله يرحمني
- عن هشام بن حسان أن العلاء بن زياد كان قوت نفسه رغيفا كل يوم وكان يصوم حتى نحضر ويصلي حتى يسقط فدخل عليه أنس بن مالك والحسن فقال: إن الله تعالى لم يأمرك بهذا كله
فقال: إنما أنا عبد مملوك لا أدع من الاستكانة شيئا إلا جئته به
- عن حميد بن هلال عن العلاء بن زياد قال: رأيت الناس في النوم يتبعون شيئا فتبعته فإذا عجوز كبيرة هتماء عوراء عليها من كل حلية وزينة
فقلت: ما أنت
قالت: أنا الدنيا
قلت: أسأل الله تعالى أن يبغضك إلي
قالت: نعم إن أبغضت الدراهم
- عن اسحاق بن سويد قال: قال العلاء بن زياد لا تتبع بصرك رداء المرأة فان النظر يجعل في القلب شهوة
- عن هشام بن زياد أخو العلاء ابن زياد قال: كان العلاء بن زياد يحيي كل ليلة جمعة فوجد ليلة فترة فقال لامرأته يا أسماء إني أجد فترة فإذا مضى كذا وكذا فأيقظيني
قالت: نعم
فأتاه آت في منامه فأخذ بناصيته
فقال: يا ابن زياد قم فاذكر الله يذكرك فقام فما زالت تلك الشعرات التي أخذها منه قائمة حتى مات رحمه الله
- عن هشام بن حسان قال: كنت أمشي خلف العلاء بن زياد العدوي فكنت أتوقى الطين قال فدفعه أنسان فوقعت رجله في الطين فخاضه فلما وصل إلى الباب وقف
فقال: رأيت يا هشام
قلت: نعم
قال: كذلك المرء المسلم يتوقى الذنوب فإذا وقع فيها خاضها
- ذكر مخلد بن الحسين أن العلاء بن زياد قال له رجل: رأيت كأنك في الجنة
فقال له: ويحك أما وجد الشيطان أحدا يسخر به غيري وغيرك
- عن قتادة قال: كان العلاء بن زياد العدوي يقول لينزل أحدكم نفسه أنه قد حضره الموت فاستقال ربه تعالى نفسه فأقاله فليعمل بطاعة الله عز وجل
- وعنه عن العلاء بن زياد أنه قال: إنما نحن قوم وضعنا أنفسنا في النار إن شاء الله أن يخرجنا منها أخرجنا
- عن جرير بن عبيد العدوي عن أبيه قال: قلت للعلاء بن زياد إذا صليت وحدي لم أعقل صلاتي
قال: أبشر فإن هذا علم الخير أما رأيت اللصوص إذا مروا بالبيت الخرب لم يلووا عليه وإذا مروا بالبيت الذي رأوا فيه المتاع زاولوه حتى يصيبوا منه شيئا
- عن جعفر قال: سمعت مالك بن دينار يسأل هشام ابن زياد العدوي عن هذا الحديث فحدثنا به يومئذ
فقال: تجهز رجل من أهل الشام وهو يريد الحج فأتاه آت في منامه فقال ائت العراق ثم ائت البصرة ثم ائت بني عدي فائت بها العلاء بن زياد فإنه رجل أقصم الثنية بسام فبشره بالجنة فقال رؤيا ليست بشيء حتى إذا كانت الليلة الثانية رقد فأتاه آت فقال ألا تأتي العراق فذكر مثل ذلك حتى إذا كانت الليلة الثالثة جاءه بوعيد فقال ألا تأتي العراق ثم تأتي البصرة ثم تأتي بني عدي فتلقى العلاء بن زياد رجل ربعة أقصم الثنية بسام فبشره بالجنة فأصبح الرجل واخذ جهازه إلى العراق فلما خرج من البيوت إذا الذي أتاه في منامه يسير بين يديه ما سار فإذا نزل فقده فلم يزل يراه حتى دخل الكوفة ففقده قال فتجهز من الكوفة فخرج فرآه يسير بين يديه ما سار حتى قدم البصرة فأتى بني عدي فدخل دار العلاء بن زياد فوقف الرجل على باب العلاء فسلم
قال هشام: فخرجت اليه
فقال لي: انت العلاء بن زياد
قلت: لا وقلت أنزل رحمك الله فضع رجلك وضع متاعك
فقال: لا أين العلاء بن زياد
قلت: هو في المسجد وكان العلاء يجلس في المسجد ويدعو بدعوات ويحدث
قال هشام: فأتيت العلاء فخفف من حديثه وصلى ركعتين ثم جاء فلما رآه العلاء تبسم فبدت ثنيته
فقال: هذا والله صاحبي
فقال العلاء: هلا حططت رحل الرجل هلا أنزلته قال قد قلت له فأبى
فقال العلاء: أنزل رحمك الله
فقال الرجل: أخلني
قال: فدخل العلاء منزله وقال يا أسماء تحولي إلى البيت الآخر فتحولت ودخل الرجل وبشره برؤياه ثم خرج فركب
وقام العلاء فأغلق بابه وبكى ثلاثة أيام أو قال سبعة أيام لا يذوق فيها طعاما ولا شرابا ولا يفتح بابه
قال هشام: فسمعته يقول في خلال بكائه أنا أنا قال فكنا نهابه أن نفتح بابه وخشيت أن يموت فأتيت الحسن فذكرت له ذلك وقلت لا أراه إلا ميتا لا يأكل ولا يشرب باكيا فجاء الحسن حتى ضرب عليه بابه
وقال: افتح يا أخي
فلما سمع كلام الحسن قام ففتح بابه وبه من الضر شيء الله به عليم فكلمه الحسن
ثم قال: رحمك الله ومن أهل الجنة إن شاء الله أفقاتل نفسك أنت
قال هشام: حدثنا العلاء لي وللحسن بالرؤيا وقال لا تحدثوا بها ما كنت حيا
- عن الاوزاعي قال: حدثنا أسيد بن عبدالرحمن الفلسطيني عن العلاء بن زياد قال: إنكم في زمان أقلكم الذي ذهب عشر دينه وسيأتي عليكم زمان أقلكم الذي يبقى عليه عشر دينه
- عن قتادة عن العلاء بن زياد قال: ما يضرك شهدت على مسلم بكفر أو قتلته قال الشيخ رحمه الله أسند العلاء بن زياد عن جماعة من الصحابة عن عمران بن حصين وأبي هريرة وأرسل عن معاذ بن جبل وأبي ذر وعبادة بن الصامت رضي الله تعالى عنهم
اللهم يا سيدي حبست من شئت عن خدمتك وأطلقت لها من أحببت من خلقك غير ظالم ولا مسئول عن فعلك وقد تقدمت لي فيك آمال فلا تجمع علي المنع من الطاعة وخيبة الأمل فيك يا كريم اللهم اغفر لي ولوالدي ووالديهم ولكل ذي رحم وقرابة ولاخواني واحبتي ومن قرأ لي حرفا ولسائر المسلمين
====
الهادي الفضل عبدالحميد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العــــلاء بن زياد (واحــــزناه على الحــــــزن)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سودان تيم :: القسم الإسلامي :: منتدى الفقه والحديث والفتوى-
انتقل الى: