منتديات سودان تيم

منتديات سودان تيم ... لكم وبكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 وهــــب بن منبه (الإيمان عـــريان ولباسه التقـــوى)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هادي البكري
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 93
تاريخ التسجيل : 01/06/2011

مُساهمةموضوع: وهــــب بن منبه (الإيمان عـــريان ولباسه التقـــوى)   الأربعاء مارس 14, 2012 6:37 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه
===
وهــــب بن منبه (الإيمان عـــريان ولباسه التقـــوى)
الأخوة الكرام هذه باقة عطرة من مواعظ وحكم وهب بن منبه أسوقها لقراء هذا المنتدي المبارك علنا ننتفع وننفع بها ان شاء الله بما فيها من العظات والعبر علنا نخلص انفسنا ولو قليلا من علائق الدنيا ولعلنا نجد فيها استئناسا عند كبوات الزمان وسكنا وطمأنينة عند توالي الأحزان ومعينا لصد مكايد الشيطان
عن عبد العزيز بن رفيع عن وهب بن منبه قال: الإيمان عريان ولباسه التقوى وزيتنه الحياء وماله الفقه
وعن عبد الصمد بن معقل أن وهب بن منبه قال في موعظة له:
يا بن آدم إنه لا أقوى من خالق ولا أضعف من مخلوق ولا أقدر ممن طلبته في يده ولا أضعف ممن هو في يد طالبه يا بن آدم إنه قد ذهب منك مالا يرجع إليك وأقام معك ماسيذهب
يا بن آدم أقصر عن تناول مالا تنال وعن طلب مالا تدرك وعن إبتغاء مالا يوجد وإقطع الرجاء منك عما فقدت من الأشياء واعلم أنه رب مطلوب هو شر لطالبه يابن آدم إنما الصبر عند المصيبة وأعظم من المصيبة سوء الخلف منها
يابن آدم فأي الدهر ترتجي أيوما يجيء في غرة أو يوما تستأخر فيه عن أوان مجيئه فانظر إلى الدهر تجده ثلاثة أيام يوما مضى لاترتجيه ويوما لابد منه ويوما يجيء لاتأمنه فأمس شاهد مقبول وأمين مؤد وحكيم وارد قد فجعك بنفسه وخلف في يديك حكمته واليوم صديق مودع كان طويل الغيبة وهو سريع الظعن أتاك ولم تأته وقد مضى قبله شاهد عدل فإن كان ما فيه لك فاشفعه بمثله
يابن آدم قد مضت لنا أصول نحن فروعها فما بقاء الفرع بعد أصله
يا بن آدم إنما أهل هذه الدار سفر لا يحلون عقدة الرحال إلا في غيرها وإنما يتبلغون بالعواري فما أحسن الشكر للنعم والتسليم للمعير فاعلم يابن آدم أنه لارزية أعظم من رزية في عقل ممن ضيع اليقين
أيها الناس إنما البقاء بعد الفناء وقد خلقنا ولم نكن سنبلي ثم نعود، ألا وإنما العواري اليوم والهبات غدا ألا وإنه قد تقارب منا سلب فاحش أو إعطاء جزيل فاستصلحوا ما تقدمون بما تظعنون عنه
أيها الناس إنما أنتم في هذه الدار غرض فيكم المنايا تنتضل وإن الذي أنتم فيه من دنياكم نهب للمصائب لاتتناولون فيها نعمة إلا بفراق أخرى ولا يستقبل معمر منكم يوما من عمره إلا بهدم آخر من أجله ولا تجدد زيادة في أجله إلا بنفاد ما قبله من رزقه ولا يحيا له أثر إلا مات له أثر فنسأل الله أن يبارك لنا ولكم فيما مضى من هذه العظة
وعن بكار بن عبد الله قال: سمعت وهب بن منبه يقول مر رجل عابد على رجل عابد
فقال: مالك ؟
قال: أعجب من فلان أن كان قد بلغ من عبادته فمالت به الدنيا
فقال: لاتعجب ممن تميل به ولكن إعجب ممن إستقام
وعن أشرس عن وهب بن منبه قال: أوحى الله عز وجل إلى داود يا داود هل تدري من أغفر له ذنوبه من عبيدي قال:من هو يارب؟
قال: الذي إذا ذكر ذنوبه إرتعدت منها فرائصه فذلك العبد الذي آمر ملائكتي أن يمحوا عنه ذنوبه قال داود: إلهي أين أجدك إذا ما طلبتك
قال: عند المنكسرة قلوبهم من مخافتي
وعن بكار بن عبد الله عن وهب قال: قرأت في بعض الكتب أن مناديا ينادي من السماء الرابعة كل صباح أبناء الأربعين زرع قد دنا حصاده أبناء الخمسين ماذا قدمتم وماذا أخرتم أبناء الستين لا عذر لكم ليت الخلق لم يخلقوا وإذا خلقوا علموا لماذا خلقوا قد أتتكم الساعة فخذوا حذركم
وعن عبد الصمد بن معقل قال: سمعت وهب بن منبه يقول: قرأت في التوراة أيما دار بنيت بقوة الضعفاء جعلت عاقبتها للخراب وأيما مال جمع من غير حل جعلت عاقبته إلى الفقر
وعن عبد الرزاق قال أخبرني أبي قال: سمعت وهب بن منبه يقول ربما صليت الصبح بوضوء العتمة وقد روى لنا من طريق آخر
وعن المثنى بن الصباح قال: لبث وهب بن منبه عشرين سنة لم يجعل له بين العشاء والصبح وضوءا
وقال طاوس أن وهب بن منبه صلى الغداة بوضوء العشاء أربعين سنة
وعن أبي سنان القسملي قال: سمعت وهب بن منبه وأقبل على عطاء الخرساني فقال: ويحك يا عطاء ألم أخبر أنك تحمل علمك إلى أبواب الملوك وأبناء الدنيا ويحك يا عطاء تأتي من يغلق عنك بابه ويظهر لك فقره ويواري عنك غناه وتدع من يفتح لك بابه ويظهر لك غناءه ويقول أدعوني أستجب لكم ويحك يا عطاء إرض بالدون من الدنيا مع الحكمة ولاترض بالدون من الحكمة مع الدنيا ويحك ياعطاء إن كان يغنيك ما يكفيك فإن أدنى مافي الدنيا يكفيك وإن كان لايغنيك مايكفيك فليس في الدنيا شيء يكفيك ويحك ياعطاء إنما بطنك بحر من البحور وواد من الأودية فليس يملؤه إلا التراب
وعن منير مولى الفضل بن أبي عياش قال: كنت جالسا مع وهب إبن منبه فأتاه رجل فقال: إني مررت بفلان وهو يشتمك فغضب وقال: ماوجد الشيطان رسولا غيرك فما برحت من عنده حتى جاءه ذلك الرجل الشاتم فسلم على وهب فرد عليه ومد يده وصافحه وأجلسه إلى جنبه
وعن إبراهيم بن عمر قال قال وهب بن منبه: إذا مدحك الرجل بما ليس فيك فلا تأمنه أن يذمك بما ليس فيك
وعن جعفر بن برقان عن وهب بن منبه قال: الإيمان قائد والعمل سائق والنفس بينهما حرون فإذا قاد القائد ولم يسق السائق لم يغن ذلك شيئا وإذا ساق السائق ولم يقد القائد لم يغن ذلك شيئا وإذا قاد القائد وساق السائق إتبعته النفس طوعا وكرها وطاب العمل
أسند وهب بن منبه عن جابر بن عبد الله والنعمان بن بشير وإبن عباس وخلق كثير يطول شرحهم
=====
الهادي الفضل عبدالحميد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وهــــب بن منبه (الإيمان عـــريان ولباسه التقـــوى)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سودان تيم :: القسم الإسلامي :: منتدى الفقه والحديث والفتوى-
انتقل الى: