منتديات سودان تيم

منتديات سودان تيم ... لكم وبكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 سراة الزمــــان ( افلحـــــت يا ســـــــــواد )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هادي البكري
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 93
تاريخ التسجيل : 01/06/2011

مُساهمةموضوع: سراة الزمــــان ( افلحـــــت يا ســـــــــواد )   الإثنين مارس 19, 2012 9:37 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه
===

سراة الزمــــان ( افلحـــــت يا ســـــــــواد )
--------

عجبت للجن وتخــــــــــبارها ... وشدها العيس بأكـوارها
تهوي إلى مكـــة تبغي الهدى ... ما مؤمن الجـن ككفارها
فارحل إلى الصفوة من هاشم ... بين روابيها وأحجـــارها

-----------
الإخوة الأحبة نتناول فيما يلي سيرة واحد من الصحابة الذين دعتهم الجن إلي عبادة الله وتوحيده وبشرتهم بظهور رسول الله صلي الله عليه وسلم فشدوا رحالهم إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم تحدوهم الأشواق وتسوقهم العناية الإلهية إلي حيث الهدي وحيث السماحة والندي فسر به رسول الله عليه الصلاة والسلام وأصحابه
عن محمد بن كعب القرظي قال:بينما عمر بن الخطاب رضي الله عنه ذات يوم جالسا إذ مر به رجل فقيل يا أمير المؤمنين!أتعرف هذا المار؟ قال: ومن هذا ؟
قالوا: هذا سواد بن قارب الذي أتاه رئيه أي (قرينه من الجن) واخبره بظهور النبي صلى الله عليه وسلم
قال: فأرسل إليه عمر رضي الله عنه
فقال له: أنت سواد بن قارب ؟
قال : نعم
قال أنت الذي أتاك رئيك بظهور رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
قال: نعم
قال: فأنت على ما كنت عليه من كهانتك ؟
قال: فغضب ؟
وقال: ما استقبلني بهذا أحد منذ أسلمت يا أمير المؤمنين
فقال عمر: سبحان الله؟ ما كنا عليه من الشرك أعظم مما كنت عليه من كهانتك فأخبرني بإتيانك رئيك بظهور رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال: نعم يا أمير المؤمنين بينا أنا ذات ليلة بين نائم و اليقظان إذ أتاني رئيي فضربني برجله وقال : قم يا سواد ابن قارب فاسمع مقالتي واعقل إن كنت تعقل إنه قد بعث رسول من لؤي بن غالب يدعو الي الله عز وجل وإلى عبادته ثم أنشأ يقول :
عجبت للجن و تطـــــــــلابها ... و شدها العيس بأقتابها
تهوي إلى مكة تبغي الهـدى ... ما صــادق الجن ككذابها
فارحل إلى الصفوة من هاشم ... ليس قداماها كــأذنابها
قال : قلت : دعني أنام فإني أمسيت ناعسا فلما كانت الليلة الثانية أتاني فضربني برجله وقال : قم يا سواد بن قارب فاسمع مقالتي وأعقل إن كنت تعقل إنه قد بعث رسول من لؤي بن غالب يدعو إلى الله عز وجل وإلى عبادته ثم أنشأ يقول :
عجبت للجن وتخــــــــــبارها ... وشدها العيس بأكـوارها
تهوي إلى مكـــة تبغي الهدى ... ما مؤمن الجـن ككفارها
فارحل إلى الصفوة من هاشم ... بين روابيها وأحجـــارها
قال:قلت:دعني أنام فإني أمسيت ناعسا فلما كانت الليلة الثالثة أتاني فضربني برجله وقال: قم يا سواد بن قارب فاسمع مقالتي وأعقل إن كنت تعقل إنه قد بعث رسول من لؤي بن غالب يدعو إلى الله عز وجل وإلى عبادته ثم أنشأ يقول :
عجبت للجــــــن و تجساسها ... وشدها العيس بأحلاسها
تهوي إلى مكــــة تبغي الهدى ... ما خير الجـن كأنجاسها
فارحل إلى الصفوة من هاشم ... واسم بعـينيك إلى راسها
قال: فقمت فقلت : قد امتحن الله قلبي فوقع فيه حب الإسلام وشددت رحلي حتى أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فإذا هو بالمدينة والناس عليه كعرف الفرس فلما رآني قال: مرحبا بسواد بن قارب قد علمنا ما جاء بك "
قلت : يا رسول الله قد قلت شعرا فاسمعه مني :
قال : هات فأنشأت أقول :
أتاني نجيي بعد هدء ورقـــدة ... ولم يك فيما قد بلوت بكـاذب
ثلاث ليال قـــــوله كل ليلة ... أتاك رسول من لؤي بن غــالب
فشمرت من ذيلي الإزار ووسطت ... بي الذعلب الوجناء بين السباسب
فأشهد أن الله لا رب غــيره ... وأنك مأمونه على كل غـــالب
وأنك أدنى المرسلين وسيلة ... إلى الله يا بن الأكرمين الأطـايب
فمرنا بما يأتيك يا خير مرسل ... وإن كان فيما جاء شيب الذوائب
وكن لي شفيعا يوم لاذو شفاعـة ... سواك بمغن عن سواد بن قــــــــــارب
قال: ففرح رسول الله صلى الله عليه و سلم وأصحابه بمقالتي فرحا شديدا حتى رؤي الفرح في وجوههم فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه وقال: أفلحت يا سواد
قال: فوثب إليه عمر بن الخطاب رضي الله عنه فالتزمه
وقال: قد كنت أشتهي أن أسمع هذا الحديث منك فهل يأتيك رئيك اليوم ؟
قال: أما منذ قرأت القرآن فلا ونعم العوض كتاب الله من الجن
ثم أنشأ عمر يقول: كنا يوما في حي من قريش يقال لهم آل ذريح وقد ذبحوا عجلا لهم والجزار يعالجه إذ سمعنا صوتا من جوف العجل ولا نرى شيئا: يا آل ذريح أمر نجيح صائح يصيح بلسان فصيح يشهد أن لا إله إلا الله
قال السهيلي:و لسواد بن قارب هذا مقام حميد في دوس حين بلغهم وفاة رسول الله صلى الله عليه و سلم
فقام حينئذ سواد فقال: يا معشر الأزد إن من سعادة القوم أن يتعظوا بغيرهم ومن شقائهم ألا يتعظوا إلا بأنفسهم ومن لم تنفعه التجارب ضرته ومن لم يسعه الحق لم يسعه الباطل وإنما تسلمون اليوم بما أسلمتم به أمس وقد علمتم أن النبي صلى الله عليه وسلم قد تناول قوما أبعد منكم فظفر بهم وأوعد قوما أكثر منكم فأخافهم ولم يمنعه منكم عدة ولا عدد وكل بلاء منسي إلا بقي أثره في الناس ولا ينبغي لأهل البلاء إلا أن يكونوا أذكر من أهل العافية للعافية وإنما كف نبي الله عنكم ما كفكم عنه فلم تزالوا خارجين مما فيه أهل البلاء داخلين مما فيه أهل العافية حتى قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيبكم ونقيبكم فعبر الخطيب عن الشاهد ونقب النقيب عن الغائب ولست أدري لعله تكون للناس جولة فإن تكن فالسلامة منها:الأناة والله يحبها فأحبوها فأجابه القوم وسمعوا قوله فقال في ذلك سواد بن قارب :
جلت مصيبتك الغـــداة سواد ... وأرى المصيبة بعـــدها تزداد
أبقى لنا فقد النبي محمــــــــد ... صلى الإله عليه ما يعــــتاد
حزنا لعمرك في الفؤاد مخامرا ... أو هل لمن فقد النبي فــؤاد ؟
كنا نحل به جنابا ممــــــرعا ... جف الجناب فأجـــدب الــرواد
فبكت عليه أرضنا وسمــاؤنا ... وتصدعت وجدا به الأكـــــباد
قل المتاع به وكان عــــــيانه ... حلما تضمن سكرتيه رقــــاد
كان العيان هو الطريف وحـزنه ... باق لعمرك في النفوس تلاد
إن النبي وفاته كــــــــــــــحياته ... الحق حق والجهاد جهـــــاد
لو قيل: تفدون النبي محمـــدا ... بذلت له الأمــــــــوال والأولاد
وتسارعت فيه النفـوس ببذلها ... هذا له الأغياب والأشهـــــاد
هذا وهذا لا يــــــــــــــــرد نبينا ... لو كان يفديه فــــــداه سواد
أنى أحاذر والحـــــــوادث جمة ... أمرا لعاصف ريحه إرعــــــاد
إن حل منه ما يخـــــــاف فأنتم ... للأرض إن رجـــفت بنا أوتاد
لو زاد قوم فوق منية صــــاحب ... زدتم وليس لمنية مـــــزداد

اللّهم اغفر لي ولولدي ووالديهم ولأخواني وأحبتي ولكل ذي رحم وقرابة ولمن قرأ لي حرفا ودعا لي ولمن تدبر وتفكر وتنور ولسائر المسلمين
=====
الهادي الفضل عبدالحميد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سراة الزمــــان ( افلحـــــت يا ســـــــــواد )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سودان تيم :: القسم الإسلامي :: منتدى الفقه والحديث والفتوى-
انتقل الى: