منتديات سودان تيم

منتديات سودان تيم ... لكم وبكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 لقمـــان الحــــــكيم (ليس شيء أطيب منهما إذا طابا)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هادي البكري
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 93
تاريخ التسجيل : 01/06/2011

مُساهمةموضوع: لقمـــان الحــــــكيم (ليس شيء أطيب منهما إذا طابا)    الأحد أبريل 22, 2012 10:52 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه
===
لقمـــان الحــــــكيم (ليس شيء أطيب منهما إذا طابا
)

--------
قيل ان لقمان كان عبدا أسود حبشيا من سودان مصر عظيم الشفتين والمنخرين، قصيرا أفطس مشقق القدمين، وليس يضره ذلك عند الله عز وجل؛ لأنه شرفه بالحكمة بقوله تعالى: {ولقد آتينا لقمان الحكمة أن اشكر لله ومن يشكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن الله غني حميد}
- عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم [ اتخذوا السودان فإن ثلاثة منهم من سادات أهل الجنة : لقمان الحكيم والنجاشي وبلال المؤذن ]
- عن عبد الرحمن بن حرملة قال : جاء أسود إلى سعيد بن المسيب يسأل فقال له سعيد : (لا تحزن من أجل أنك أسود فإنه كان من خير الناس ثلاثة من السودان : بلال ومهجع مولى عمر بن الخطاب ولقمان الحكيم كان أسود نوبيا ذا مشافر)
- عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن لقمان الحكيم كان يقول إن الله إذا استودع شيئا حفظه
- عن عمر مولى غفرة قال : وقف رجل على لقمان الحكيم فقال : أنت لقمان أنت عبد بني الحسحاس؟ قال: نعم قال: أنت راعي الغنم ؟ قال: نعم قال: أنت الأسود؟ قال: أما سوادي فظاهر فما الذي يعجبك من أمري ؟ قال: وطء الناس بساطك وغشيهم بابك ورضاهم بقولك قال: يا ابن أخي إن صغيت إلى ما أقول لك كنت كذلك
ان غضي بصري وكفي لساني وعفة طعمتي وحفظي فرجي وقولي بصدق ووفائي بعهدي وتكرمتي ضيفي وحفظي جاري وتركي ما لا يعنيني فذاك الذي صيرني إلى ما ترى
وسئل: أي علم أوثق في نفسك؟ قال: تركي ما لا يعنيني!
- وعن مالك أنه بلغه أن لقمان الحكيم قيل له ما بلغ بك ما نرى قال: صدق الحديث وأداء الأمانة وتركي مالا يعنيني قيل له وما بلغ من حكمتك قال: لا أسأل عما قد كفيت ولا أتكلف مالا يعنيني
- روي أن لقمان الحكيم دخل على داود عليه السلام وهو يسرد درعا ولم يكن رآها قبل ذلك اليوم فجعل يتعجب مما رأى فأراد أن يسأله عن ذلك فمنعته حكمته فأمسك نفسه ولم يسأله فلما فرغ قام داود ولبسه ثم قال نعم الدرع للحرب فقال لقمان: الصَّمْتُ حُكْمٌ وَقَلِيلٌ فَاعِلُه أي حصل العلم به من غير سؤال فاستغني عن السؤال وقيل إنه كان يتردد إليه سنة وهو يريد أن يعلم ذلك من غير سؤال
قال له سيده: اذبح شاة، وأتني بأطيبها بضعتين فأتاه بالقلب واللسان. ثم أمره بذبح شاة، وقال له: ألق أخبثها بضعتين، فألقى اللسان والقلب، فقال: أمرتك أن تأتيني بأطيبها بضعتين فأتيتني باللسان والقلب، وأمرتك أن تلقي أخبثها بضعتين، فألقيت اللسان والقلب، فقال: ليس شيء أطيب منهما إذا طابا، ولا شيء أخبث منها إذا خبثا
- وقيل: كان مولاه يقامر، وكان على بابه نهر جار، فلعب يوما بالنرد على أن من قمر صاحبه شرب الماء الذي في النهر كله أو افتدى منه ! فقمر سيد لقمان، فقال له القامر: اشرب ما في النهر وإلا فافتد منه؟ قال فسلني الفداء؟ قال: عينيك افقأهما أو جميع ما تملك ؟ قال: أمهلني يومي هذا ؟ قال: لك ذلك .
قال: فأمسى كئيبا حزينا، إذ جاءه لقمان وقد حمل حزمة حطب على ظهره فسلم على سيده ثم وضع ما معه ورجع إلى سيده، وكان سيده إذا رآه فيسمع منه الكلمة الحكيمة فيعجب منه، فلما جلس إليه قال لسيده: ما لي أراك كئيبا حزينا؟ فأعرض عنه فقال له الثانية مثل ذلك، فأعرض عنه ثم قال له الثالثة مثل ذلك فأعرض عنه، فقال له: أخبرني فلعل لك عندي فرجا ؟
فقص عليه القصة ، فقال له لقمان : لا تغتم فإن لك عندي فرجا ، قال : وما هو ؟ قال : إذا أتاك الرجل فقال لك : اشرب ما في النهر، فقل له: اشرب ما بين ضفتي النهر أو المد؟ فإنه سيقول لك اشرب ما بين الضفتين، فإذا قال لك ذلك فقل له: احبس عني المد حتى اشرب ما بين الضفتين، فإنه لا يستطيع أن يحبس عنك المد ، وتكون قد خرجت مما ضمنت له. فعرف سيده أنه قد صدق فطابت نفسه، فأعتقه
بعض من نصائح ومواعظ لقمان علنا نستفيد ونفيد بها
عن سفيان ابن عيينة قال: قال لقمان: خير الناس الحيي الغني، قيل الغنى في المال، قال: لا ولكن الذي إذا احتيج إليه نفع وإذا استغنى عنه نفع قيل فمن شر الناس قال من لا يبالي أن يراه الناس مسيئا
قال لقمان الحكيم لابنه : الإيمان سبع حقائق لكل حقيقة منها حقيقة اليقين والمخافة والمعرفة والهدى والعمل والتفكر والورع
فحقيقة اليقين الصبر وحقيقة المخافة الطاعة وحقيقة المعرفة الإيمان وحقيقة الهدى البصيرة وحقيقة العمل النية وحقيقة التفكر الفطنة وحقيقة الورع العفاف
وثلاثة لا يعرفوا إلا في ثلاثة مواطن لا يعرف الحليم إلا عند الغضب ولا الشجاع إلا في الحرب إذا لقي الأقران ولا أخاك إلا عند حاجتك اليه
- يا بني: إياك والدين، فإنه ذل النهار، وهم الليل .
- يا بني: كان الناس قديما يراؤون بما يفعلون، فصاروا اليوم يراؤون بما لايفعلون .
- يا بني: إياك والسؤال فإنه يذهب ماء الحياء من الوجه .
- يا بني: كذب من قال: إن الشر يطفئ الشر، فإن كان صادقا فليوقد نارا إلى جنب نار فلينظر هل تطفئ إحداهما الأخرى ؟ وإلا فإن الخير يطفئ الشر كما يطفئ الماء النار .
- يا بني: لا تؤخر التوبة فإن الموت يأتي بغتة .
- يا بني: إذا كنت في الصلاة فاحفظ قلبك، وإن كنت على الطعام فاحفظ حلقك، وإن كنت في بيت الغير فاحفظ بصرك، وإن كنت بين الناس فاحفظ لسانك .
- يا بني : جالس العلماء وزاحمهم بركبتيك، فإن الله تبارك و تعالى ليحي القلوب بنور الحكمة كما يحي الأرض الميتة بوابل السماء .
- يا بني: فلتكن كلمتك طيبة وليكن وجهك بسطاً, تكن أحب إلى الناس ممن يعطيهم العطاء.
- يا بني: احذر الحسد فإنه يفسد الدين ، ويضعف النفس ، ويعقب الندم .
- يا بني: أول الغضب جنون ، وآخره ندم .
- يا بني: الرفق رأس الحكمة .
- يا بني: اتخذ طاعة الله تجارة تأتك الأرباح من غير بضاعة .
- يا بني: اتق الله ولا تري الناس أنك تخشى الله ليكرموك بذلك وقلبك فاجر .
- يا بني: إياك وصاحب السوء فإنه كالسيف يحسن منظره، ويقبح أثره .
- يا بني: لا تطلب العلم لتباهي به العلماء، وتماري به السفهاء، أو ترائي به في المجالس، ولا تدع العلم زهاده فيه ورغبة في الجهالة، فإذا رأيت قوما يذكرون الله فاجلس معهم، فإن تك عالما ينفعك علمك وإن تك جاهلا يعلموك ولعل الله أن يطلع عليهم برحمة فيصيبك بها معهم، وإذا رأيت قوما لا يذكرون الله فلا تجلس معهم فانك إن تك عالما لا ينفعك علمك وإن تك جاهلا يزيدوك جهلا ولعل الله أن يطلع عليهم بسخطه فيصيبك بها معهم
- يا بني: ألا أن يد الله على أفواه الحكماء لا يتكلم أحدهم إلا ماهيأ الله له.
- يا بني: اعتزل الشر يعتزلك فإن الشر للشر خلق.
- يا بني: إياك وشدة الغضب فإن شدة الغضب ممحقة لفؤاد الحكيم.
- يا بني: لا تكن أعجز من هذا الديك، الذي يصوت بالأسحار، وأنت نائم في الأسحار .
- يا بني: عليك بمجالسة العلماء، و استمع كلام الحكماء، فإن الله تعالى يحي القلب الميت بنور الحكمة، كما يحي الأرض بوابل المطر، فإن من كذب ذهب ماء وجهه ، ومن ساء خلقه كثر غمه ، ونقل الصخور من مواضعها أيسر من إفهام من لا يفهم!
- يا بني: من يحب المراء يشتم، ومن يدخل مداخل السوء يتهم، ومن يصاحب قرين السوء لا يسلم، ومن لا يملك لسانه يندم .
- يا بني: لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم ! اشكر لمن انعم عليك، وانعم على من شكرك، فإنه لا بقاء للنعمة اذا كفرت، ولا زوال لها اذا شكرت.
- يا بني: لا يأكل طعامك إلا الأتقياء، وشاور في أمرك العلماء، لا تأكل شبعاً على شبع، فإن إلقاءك إياه للكلب خير من أن تأكله .
- يا بني: لا تمارينّ حكيما، ولا تجادلنّ لجوجا، ولا تعاشرنّ ظلوما، ولا تصاحبنّ متهما .
- يا بني: إني قد ندمت على الكلام ، ولم أندم على السكوت .
- يا بني: إذا أردت أن تؤاخي رجلا فأغضبه قبل ذلك، فإن أنصفك عند غضبه وإلا فأحذره .
- يا بني: من كتم سره كان الخيار بيده .
- يا بني: لا تكن حلوا فتبلع، ولا مرّا فتلفظ .
- يا بني: لكل قوم كلب فلا تكن كلب أصحابك ،
وقال لابنه يعظه حين سافر .
- يا بني: ليس من شيء أطيب من اللسان والقلب إذا طابا ولا أخبث منهما إذا خبثا .
- يا بني: كن كمن لا يبتغي محمدة الناس ولا يكسب ذمهم، فنفسه منه في عناء والناس منه في راحة .
- يا بني: عود لسانك أن يقول: اللهم اغفر لي، فإن لله ساعات لا ترد!
- يا بني: بابني من كان له من نفسه واعظ، كان له من الله عز وجل حافظ .
- يا بني: اعتزل عدوك، و احذر صديقك، ولا تتعرض لما لا يعنيك .
- يا بني: ليكن أول ما تفيد من الدنيا بعد خليل صالح امرأة صالحة .
- يا بني: ليس غنى كصحة ولا نعمة كطيب نفس .
- يا بني : جالس العلماء وماشهم عسى أن تنزل عليهم رحمة فتصيبك معهم ولا تجالس الفجار ولا تماشهم، واتق أن ينزل عليهم عذاب من السماء فيصيبك معهم . - و (كما ورد في القرآن الكريم) [ يابني أقم الصلاة وأمر بالمعروف وانه عن المنكر واصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور * ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحاً إن الله لا يحب كل مختال فخور* واقصد في مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوا ت لصوت الحمير]
- يا بني: قد ذقت المرارة فليس شيء أمر من الفقر، وحملت الحمل الثقيل فليس شيء أثقل من جار السوء، ولو أن الكلام من فضة لكان الصمت من ذهب.
- يا بني: لا ترسل رسولك جاهلاً، فإن لم تجد حكيماً فكن رسول نفسك .
- يا بني: مثل المرأة الصالحة مثل التاج على رأس الملك، ومثل المرأة السوء كمثل الحمل الثقيل على ظهر الشيخ الكبير.
- يا بني: اعقل عن الله فان أعقل الناس عن الله أحسنهم عقلا وان الشيطان ليفر من العاقل وما يستطيع أن يكايده
- يا بني: إن مثل أهل الذكر والغفلة كمثل النور والظلمة
- يا بني: كن أخرس عاقلا ولا تكن نطوقا جاهلا ولأن يسيل لعابك على صدرك وأنت كاف اللسان عما لا يعنيك أجمل بك وأحسن من أن تجلس إلى قوم فتنطق بما لا يعنيك، ولكل عمل دليل ودليل العقل التفكر ودليل التفكر الصمت ولكل شيء مطية ومطية العقل التواضع، وكفى بك جهلا أن تنهى عما ترتكب وكفى بك عقلا أن يسلم الناس من شرك
- يا بني: أقم الصلاة فإن مثلها في دين الله كمثل عمود فسطاط فإن العمود استقام نفعت الأوتاد والأطناب والظلال فاذا مال العمود أو تغير لم ينفع وتد ولا طنب ولا ظلال
يا بني: إنما مثل الأدب الحسن كمثل طاق في جدار بين كل طبقتين خشب مغروس فكلما تحات طبقة أمسكه خشبه بإذن الله إن الله إذا سجد له شيء لم يقلع من نظر الله فإذا قال يا رب يا رب سمع نداءه وأجابه وكن عبدا لمن صاحبك يكن لك عبدا ولا تصاعر خدك للناس فيبغضوك والله أشد منهم مقتا وتصدق يا بني من فضل ما أعطاك ربك يزدك من فضله ويطفيء عنك غضبه وارحم الجار الفقير والمسكين والمملوك والأسير والخائف واليتيم فأدنه وامسح رأسه فإن الله يرحمك إذا رحمت عباده
- يا بني: إياك والشبع فانه مخونة بالليل ومذلة بالنهار أو قال ومذمة بالنهار
- يا بني: إن الناس قد تطاول عليهم ما يوعدون وهم إلى الآخرة سراع يذهبون وإنك قد استدبرت الدنيا منذ كنت واستقبلت الآخرة وإن دارا تسير إليها أقرب إليك من دار تخرج منها
- يا بني: إن الرجل ليتكلم حتى يقال أحمق وما هو بأحمق وإن الرجل ليسكت حتى يقال له حليم وما هو بحليم
- يا بني: لا تدخل في الدنيا دخولا يضر بآخرتك ولا تتركها تركا تكون كلا على الناس
- قال ابن لقمان لأبيه يا أبت أي الخصال من الإنسان خير؟ قال: الدين قال: فإذا كانت اثنتين؟ قال: الدين والمال قال: فإذا كانت ثلاثا؟ قال الدين والمال والحياء قال: فإذا كانت أربعا؟ قال: الدين والمال والحياء وحسن الخلق قال: فإذا كانت خمسا؟ قال الدين والمال والحياء وحسن الخلق والسخاء قال: فإذا كانت ستا؟ قال: يا بني إذا اجتمعت فيه الخمس خصال فهو نقي تقى والله ولي ومن الشيطان بري
- يا بني: إذا جاءك الشيطان من قبل الشك والريبة فاغلبه باليقين والصحة وإذا جاءك من قبل الكسل والسآمة فاغلبه بذكر القبر والقيامة وإذا جاءك من قبل الرغبة والرهبة فأخبره أن الدنيا مفارقة ومتروكة
====
الهادي الفضل عبدالحميد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لقمـــان الحــــــكيم (ليس شيء أطيب منهما إذا طابا)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سودان تيم :: القسم الإسلامي :: منتدى الفقه والحديث والفتوى-
انتقل الى: