منتديات سودان تيم

منتديات سودان تيم ... لكم وبكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 إياك والغــــــــيبة {أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه}

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هادي البكري
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 93
تاريخ التسجيل : 01/06/2011

مُساهمةموضوع: إياك والغــــــــيبة {أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه}   السبت مايو 05, 2012 10:10 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه
=========
إياك والغــــــــيبة {أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه}
=======
نَعُـــــودُ عَلَى ذِي الْجَهْلِ مِنَّا بِحِلْمِنَا ... وَنَأْبَى فَلَا نَأْتِي الدَّنِيءَ مِنَ الْأَمْـــرِ
وَإِنْ نَحْنُ أَيْسَرْنَا ذَلَلْنَا لِجَـــــــــارِنَا ... وَإِنْ نَحْنُ أَعْسَرْنَا ذَلَلْنَا عَلَى الْعُسْرِ
أَلَا إِنَّ شَرَّ النَّاسِ مَنْ بَطِـــــرَ الْغِنَى ... وَإِنْ ذَلَّ مِنْهُ الْمُسْتَكِينُ عَلَى الصَّبْرِ
------------
أحبابي الكرام حقا ان الغيبة لأمر جلل وخطب عظيم وخطر محدق، وذلك لانها أصبحت سمة من سمات المجتمع، ومادة للتندر ووسيلة من وسائل التسلية، دون ان يتنبه الناس الي مخاطرها وتداعياتها، وأضرارها الدنيوية، وعقوبتها في الدار الآخرة. لقد اصبحت وباءا لا يكاد يسلم منه أحد الا من رحم ربي، فان نجا احد من ان يغتاب اخاه، فلا ينجوا من سماع من يغتاب الناس دون ان يقدم له النصح أو أن يدافع عن عرض اخيه. وكل ذلك يحدث رغم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهانا وحذرنا من الغيبة واخبرنا بان الغيبة والنميمة تأكلان الحسنات كما تأكل النار الحطب، ورغم ان الله تعالي نهانا أن نغتاب بعضنا بعضا ووصف المغتاب في القرآن الكريم كمن ياكل لحم اخيه ميتا قال تعالي: {أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه} ونحن لا يحرك لنا ساكن ولا نمتثل لأمر الله، فلا عن الغيبة أقلعنا ولا عن سماعها إبتعدنا ولا لمن يغتاب الناس زجرنا ونصحنا ولا بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قمنا نسال الله السلامة والإستقامة.
فما هي الغيبة اذن وكيف عرّفها رسول الله صلى الله عليه وسلم
- عن أبي هريرةرضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: أتدرون ما الغيبة ؟
قالوا: الله ورسوله أعلم
قال: ذكرك أخاك بما يكره
قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول ؟
قال: إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه فقد بهته (رواه مسلم)
- وعنه قال: كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال رجل من القوم: يا رسول الله ما أعجز فلانا
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أكلتم لحم أخيكم واغتبتموه
- وعنه قال: أن رجلا قام من عند النبي صلي الله عليه وسلم فقال بعضهم: ما أعجز فلانا
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أكلتم الرجل إذ اغتبتموه (شعب الإيمان)
لا حول ولا قوة الا بالله، انظروا احبتي الكرام الامر لا يعدوا اثنتين، ان كان في اخيك ما تقول فهي الغيبة بعينها، وان لم يكن فيه ما تقول فهو البهتان المبين حماني الله واياكم واعاننا علي انفسنا
- وعنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا تحاسدوا ولا تباغضوا ولا تدابروا ولا يغتب بعضكم بعضا وكونوا عباد الله إخوانا (رواه مسلم)
- عن معاذ بن جبل قال: ذكر رجل عند النبي صلى الله عليه وسلم
فقالوا: ما أعجزه
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إغتبتم أخاكم
قلنا: يا رسول الله قلنا ما فيه
قال: إن قلتم ما ليس فيه فقد بهتموه ( المعجم الكبير)
- عن أبي حذيفة عن عائشة: أنها ذكرت امرأة قالت إنها قصيرة
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إغتبتها ما احب اني حكيت أحدا، وأن لي كذا وكذا (مسند احمد)
– عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: ( لا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا ولا يبع بعضكم علي بيع بعض وكونوا عباد الله إخوانا المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره التقوي هاهنا ويشير إلي صدره ثلاث مرات بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم كل المسلم علي المسلم حرام دمه وماله وعرضه) (مسلم)
- ذكر ابن سيرين رجلا فقال: ذاك الرجل الأسود
ثم قال: أستغفر الله إني أراني قد اغتبته
الله يا ابن سيرين. ما أعظم ورعك وما أروع رجوعك للحق ... وما اسرع تذكرك وامتثالك لأمر الله
- عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مررت ليلة أسري بي على قوم يخمشون وجوههم بأظافرهم
فقلت:يا جبريل من هؤلاء؟
قال: هؤلاء الذين يغتابون الناس ويقعون في أعراضهم (ابو داود واحمد)
- قال سليم بن جابر أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت: علمني خيرا ينفعني الله به
قال: لاتحقرن من المعروف شيئا ولو أن تصب من دلوك في إناء المستسقي وأن تلقى أخاك ببشر حسن فإذا أدبر فلا تغتابه (ابن ابي الدنيا)
يا الله... تاملوا هذا الحديث الجامع اليست هذه صورة حية لما يحدث الآن ؟؟ يتبسم أحدنا في وجه أخيه وقبل أن يخطو بضع خطوات نبدأ في إغتيابه
- عن البراء رضي الله عنه قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أسمع العواتق في بيوتها وفي رواية في خدورها
فقال: يا معشر من آمن بلسانه ولم يؤمن بقلبه لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم فانه من تتبع عورة أخيه المسلم تتبع الله عورته ومن تتبع الله عورته يفضحه ولو في جوف بيته (شعب الإيمان مسند ابي يعلي مسند أحمد)
فلا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
- عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: أمر النبي صلى الله عليه وسلم الناس بصوم يوم وقال: (لا يفطرن أحد حتى آذن له) فصام الناس حتى إذا أمسوا فجعل الرجل يجيء فيقول: يا رسول الله إني ظللت صائما فأذن لي فأفطر فيأذن له الرجل والرجل حتى جاء رجل فقال: يا رسول الله فتاتان من أهلك ظلتا صائمتين وإنهما يستحيان أن يأتيانك فأذن لهما فليفطرا فأعرض عنه ثم عاوده فأعرض عنه ثم عاوده فأعرض عنه ثم عاوده فأعرض عنه فقالSadإنهما لم يصوما وكيف صام من ظل هذا اليوم يأكل لحوم الناس إذهب فمرهما إن كانتا صائمتين فليستقيئا) فرجع إليهما فأخبرهما فاستقاءتا فقاءت كل واحدة منهما علقة من دم فرجع الي النبي صلي الله عليه وسلم فأخبره فقال والذي نفسي بيده لو بقيتا في بطونهما لأكلتهما النار (رواه ابو داود الطيالسي وابن ابي الدنيا والبيهقي واحمد)
- وعن عبيد مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم: أن امرأتين من الأنصار صامتا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلست إحداهما إلى الأخرى فجعلتا تأكلان لحوم الناس فجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال:إن هاهنا امرأتين صائمتين وقد كادتا أن تموتا من العطش فأعرض عنه النبي صلى الله عليه وسلم فسكت..ثم جاء بعد ذلك - أحسبه قال (في الظهيرة) فقال: يا رسول الله إنهما والله لقد ماتتا أو كادتا أن تموتا
فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (إيتوني بهما) فدعا بعس أو قدح
فقال لأحداهما: قيئي فقاءت من قيح ودم وصديد حتى ملأت القدح
وقال للأخرى: قيئي فقاءت من قيح ودم وصديد حتى ملأت القدح
فقال:إن هاتين صامتا مما أحل الله لهما وأفطرتا على ما حرم الله عليهما جلست إحداهما إلى الأخرى فجعلتا تأكلان لحوم الناس(مسند الروياني وابن ابي الدنيا)
يا الله صامتا مما احل الله لهما حيث ان الاكل والشرب حلال والغيبة حرام!!!
- عن يحيى بن أبي كثير قال: دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة إلى الطعام وكان في لسانها شيء
فقالت: يا رسول الله إني صائمة
فقال: (لم تفعلي ) فلما كان يوما آخر تحفظت بعض التحفظ فدعاها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الطعام
فقالت: يا رسول الله إني صائمة
قالSad كذبت ولم تفعلي)
فلما كان اليوم الثالث تحفظت فدعاها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الطعام
فقالت: يا رسول الله إني صائمة
فقال: ( قد فعلت ) (ابن ابي الدنيا)
- حري بنا أحبتي اذا علمنا انه لا يغفرلصاحب الغيبة حتي يغفر له المغتاب ، وان الله يتتبع عورة من يتتبع عورات الناس حتي يفضحه في جوف بيته ، ان نتوب الي الله ونقلع في الحال خاصة اذا علمنا اننا لا نضمن ان يغفر لنا من اغتبناه. وليس معني ذلك ان نسكت عن الفاسق والمجاهر بالمعاصي وصاحب البدعة
- عن عائشة قالت: أن رجلا استأذن على النبي صلى الله عليه وسلم فلما رآه قال: بئس أخو العشيرة وبئس ابن العشيرة فلما جلس تطلق النبي صلى الله عليه وسلم في وجهه وانبسط إليه فلما انطلق الرجل قالت له عائشة يا رسول الله حين رايت الرجل قلت كذا وكذا ثم تطلقت في وجهه وانبسطت اليه
فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم: متي عهدتني فحاشا إن شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة من ودعه (أو تركه) الناس إتقاء شره (البخاري واللفظ له ومسلم وابي داود ومسند اسحق وابي يعلي وابن حبان )
- روي الأعمش عن إبراهيم قال: ثلاث كانوا لا يعدونهن من الغيبة: الإمام الجائر والمبتدع والفاسق المجاهر بفسقه
- وعنه عن إبراهيم قال: ثلاث ليس لهم غيبة الظالم والفاسق وصاحب البدعة
- عن أبي وائل: أن عمر رضي الله عنه قال: ما يمنعكم إذا رأيتم السفيه يخرق أعراض الناس أن تعرّبوا عليه ؟
قالوا: نخاف لسانه
قال: ذاك أدنى ألا تكونوا شهداء (الجامع لإبن وهب وابن أبي شيبة وابن أبي الدنيا)
عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا مدح الفاسق غضب الله واهتز لذلك العرش
وعنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:إن الله يغضب إذا مدح الفاسق (ابي يعلي شعب الإيمان ابن ابي الدنيا )
عن أبي الدرداء: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:من رد عن عرض أخيه بالمغيبة كان حقا على الله أن يرد عن عرضه يوم القيامة (ابن ابي الدنيا)
- وعنه: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:من رد عن عرض أخيه رد الله النار عن وجهه يوم القيامة (الترمذي وابن ابي شيبة واحمد وشعب الإيمان)
- عن أسماء بنت يزيد: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من ذب عن عرض أخيه بالمغيبة كان حقا على الله عز وجل أن يعتقه من النار (ابن ابي الدنيا)
- عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من حمى عن عرض أخيه في الدنيا بعث الله عز وجل ملكا يوم القيامة يحميه عن النار (ابن ابي الدنبا الإحياء نزهة المجالس الزواجر عن اقتراف الكبائر)
- وعنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا وقع الرجل في الرجل وأنت في ملإ فكن للرجل ناصرا وللقوم زاجرا ثم تلا هذه الآية ( أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه ) (ابن ابي الدنيا)
- عن إسماعيل بن بشير مولى بني مغالة قال: سمعت جابر بن عبد الله وأبا طلحة بن سهل الأنصاريين رضي الله عنهم يقولان: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما من امرئ خذل امرءا مسلما في موطن تنتهك فيه حرمته وينتقص فيه من عرضه إلا خذله الله عز وجل في موطن يحب فيه نصرته وما من مسلم ينصر امرءا مسلما في موطن ينقص فيه من عرضه وتنتهك فيه حرمته الا نصره الله في موطن يحب فيه نصرته (سنن ابي داود واحمد والزهد والرقائق لابن المبارك وابن ابي الدنيا)
- وعنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من اغتيب عنده أخوه المسلم فلم ينصره وهو يستطيع نصره أدركه الله عز وجل في الدنيا والآخرة (الجامع لابن وهب وشرح السنة للبغوي وابن ابي الدنيا والترغيب والترهيب والزواجر)
- قال مولى لعمرو بن عتبة بن أبي سفيان: رآني عمرو بن عتبة وأنا مع رجل يقع في آخر
فقال: ويلك - ولم يقلها لي قبلها ولا بعدها - نزه سمعك عن استماع الخنا كما تنزه لسانك عن القول به فإن المستمع شريك القائل وإنما نظر إلى شر ما في وعائه فأفرغه في وعائك ولو رددت كلمة سفيه في فيه لسعد بها رادها كما شقي بها قائلها (صفة الصفوة و ابن ابي الدنيا)
- عن سهل بن معاذ بن أنس الجهني عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من حمي مؤمنا من منافق بغيبة بعث الله ملكا يحمي لحمه من نار جهنم ومن قفا مسلما يريد شينه به حبسه الله على جسر جهنم حتى يخرج مما قال (سنن ابي داود والمعجم الكبير وشعب الإيمان وشرح السنة للبغوي وابن ابي الدنيا)
فهلا سمعنا، وعن الغيبة اقلعنا، وعن اعراض الناس ابتعدنا، ولكلمة السفيه في فيه رددنا، ولمن اغتيب امامنا نصرنا، ولمن يغتاب زجرنا، وعن مجالس الغيبة فررنا؟؟؟؟؟؟ فهل نحن فاعلون
اللهم اغفر لي ولولدي ووالديهم ولأخواني واحبتي ولكل ذي رحم وقرابة ولمن قرأ وتدبر ودعا لي ولسائر المسلمين
===
الهادي الفضل عبدالحميد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إياك والغــــــــيبة {أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه}
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سودان تيم :: القسم الإسلامي :: منتدى الفقه والحديث والفتوى-
انتقل الى: