منتديات سودان تيم

منتديات سودان تيم ... لكم وبكم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 فضــل وصــال الكـــريم ( أنشديني قول ابن غريض اليهودى )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هادي البكري
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 93
تاريخ التسجيل : 01/06/2011

مُساهمةموضوع: فضــل وصــال الكـــريم ( أنشديني قول ابن غريض اليهودى )   الأربعاء مايو 16, 2012 10:59 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه
=======
فضــل وصــال الكـــريم ( أنشديني قول ابن غريض اليهودى )
=======
ولو كنت أعرف فوق الشكر منزلة ... أعلى من الشكر عند الله في اليمن
إذا منحتكـــــها منى مهــذبة حذوى ... على حــــــذو ما أوليت من حسن
-------------
احبابي الكرام حقا ان لنا في رسول الله اسوة حسنة، فلنتامل معا عظمة الاسلام وعظمة رسول الله صلي الله عليه وسلم القائل (انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق)
- ذكر الحسن داود بن محمد بن المنكدر التيمى عن شيخ من قريش أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعائشة أنشديني قول ابن غريض اليهودى فقالت ...
إن الكــريم إذا أردت وصـــاله ... لم يلق حبلى واهيا رث القوى
أرعى أمانته وأحفـــــــظ غيبه ... جهدى فيأبى بعــد ذلك ما أبى
ارفع ضعيفك لا يجزنك ضعفه ... يوما فتدركه العــواقب قد نمى
يجزيك أو يثنى عليك وإن من ... أثنى عليك بما فعلت فقد جزى
فقال النبي صلى الله عليه وسلم: هكذا قال لي جبريل عليه السلام من صنت إليه يد فكتمها فقد كفرها، ومن ذكرها فقد شكرها. فتامل اخي الي هذا الوفاء والتسامح، والهدي النبوي الكريم الذي يعلمنا كيف نحفظ للناس حقوقهم، وان لا نبخس الناس اشياءهم مهما صغرت او عظمت، حتي وان كانت ممن لا يدينون بديننا
- ومن العجائب التي تخلب الالباب، وتحير العقول، وتدعوا للتامل والفضول، ما ذكره أبو نصر مالك بن نصر الدالانى من الماثور والمنقول، في جزاء المعروف، قال: خرج مالك بن خزيم الهمذاني الشاعر في الجاهلية ومعه نفر من قومه يريدون عكاظا فاصطادوا ظبيا في طريقهم وقد اصابهم عطش شديد فانتهوا إلى مكان يقال له أجيرة فجعلوا يفصدون دم الظبى ويشربونه من العطش حتى إذا نفذ ذبحوه ثم تفرقوا في طلب الحطب ونام مالك في الخباء وأتى أصحابه شجاع ( ثعبان) فانساب حتى دخل بحمى مالك
فاقبلوا فقالوا: يا مالك عندك الشجاع فاقتله فاستيقظ مالك فقال: أقسمت عليكم لما كففتم عنه فكفوا وانساب الأسود فذهب وأنشأ مالك يقول ...
وأوصـانى الخزيم بعز جارى ... وأمنعــــــه وليس به امتناع
وأدفـــــع ضيمه وأذود عنه ... وأمنعــــه إذا منع المـــــــتاع
فدى لكـــــم أتى عنه تنح،وا ... بشيء ما استجازنى الشجاع
ولا تتحمـــــلوا دم مستجــير ... تضــمنه أجــــــــيرة فالتلاع
فإن لمـــــا ترون غبى أمـــر ... له من دون أعينكم قــــــناع
ثم ارتحلوا وقد أجهدهم العطش فإذا هاتف يهتف بهم ويقول ...
يا أيها القــــــــوم لا مـــــاء أمامكــم ... حتى تسوموا المطايا يومها تعبا
ثم اعـــدلوا شامة فالمــــاء عن كثب ... عين روى وماء يذهب اللغــــبا
حتى إذا ما أصبتم فيه ليلتكم فاسقوا ... المطـــــــايا ومنه فاملئوا القربا
- قال: فعدلوا شامة فإذا هم بعين خرارة فشربوا وسقوا إبلهم وحملوا منه ريهم فأتوا سوق عكاظ ثم انصرفوا فانتهوا إلى موضع العين فلم يروا شيئا فإذا هاتف يقول
يا مال عنى جــــــــــزاك الله صـــــــالحة ... هذا وداع لكـــــــــــم منى وتسليم
لا تزهدوا في اصطناع المعروف من أحد ... إن الذي حرم المعــروف محروم
أنا الشجاع الذي أنجـــــيت من دهـــــــق ... شكـــــرت ذلك إن الشكر مقسوم
من يفعــــل الخير لا يعــــــدم مغــــــــبته ... ما عاش والكفر بعد الغب مذموم
= يا مال (يا مالك)
- عن سفيان بن عيينة عن الحكم النضرى قال: قال عبد الرحمن بن أبي ليلى إن الرجل ليعدل بي في الصلاة فأشكرها
وروي عبيد الله بن محمد حدثنا سعيد بن الفضل مولى بنى زهرة قال سمعت عم أبيك يقول إن الرجل ليلقانى بالصحبة الحسنة فأرى أن سأموت قبل أن أكافئه
- قال ابو عبيد الله إن الكريم ليشكر حتى اللحظة
- وقال ابن عائشة ...
سأشكر عــــــــمرا إن تراخت منيتي ... فـــــــوائد لم تمنن وإن هي جلت
فتى غير محجوب الغنى عن صديقه ... ولا مظهر الشكوى إذا النعل زلت
رأى خلتى من حيث يخفى مكــــانها ... فكــــــانت قذى عينيه حتى تجلت
وأنشد أبو زكريا الخثعمى ...
بدا حــــين الرى بإخـــــــوانه ... فقال عنهم شباة العدم
وخوفه الحزم صرف الزمان ... فبادر بالعرف قبل الندم
- عن فضيل بن عياض عن سفيان الثورى قال: قال لي منصور بن المعتمر إن الرجل ليسقينى الشربة من الماء فكأنما يكسر بها ضلعا من أضلاعى
- عن القاضى ابو القاسم عن ابو على عن عبد الله قال: أنشدنا الحسين ...
وإذا ادخـــــرت صنيعة تبغى بها ... شكرا فعند ذوى المكــــارم فادخر
وإذا افتقرت فكن لعرضك صائنا ... وعلى الخصاصة بالقناعة فاستتر
- وقال عبيد الله بن محمد التيمى : كان يقال من لم يشكر صاحبه على النية لم يشكره على حسن الصنيعة
وأنشدنى الحسين بن عبدالرحمن ...
ولو كنت أعرف فوق الشكر منزلة ... أعلى من الشكر عند الله في اليمن
إذا منحتكـــــها منى مهــذبة حذوى ... على حــــــذو ما أوليت من حسن
- قال عبدالله بن مصعب الزبيرى للمهدى ...
إنى عقدت زمام حبلى معصما ... بحبال ودك عقدى المتخـــير
فأخذت منك بذمة محفــــــوظة ... من فاز منك بمثلها لم يخفر
وأراك تصطنع الرجال ولم أكن ... دون امرىء قدمته بمؤخر
فهل أنت مصطنعى لنفسك جنة ... وعلى عهد الله إن لم أشكر
- قال أبو جعفر المنصور لعبدالله بن الربيع الحارثى: إنى وإياك كمجير أم عامر
قال يا أمير المؤمنين: وما مجير أم عامر
قال: خرج قوم يطلبون الصيد فلم يجدوا إلا الضبع فألجئوها إلى خيمة أعرابى فارادوها فنادى يا آل بيت فلان فذهبوا وتركوها فأقبل يغذوها باللحم واللبن حتى أسمنها فخرج لحاجته وترك أخاه فى جانب الخيمة مريضا فرجع فوجد الضبع قد ذهبت ووجد أخاه مقطعا فأنشأ يقول ...
ومن يصنع المعروف في غير أهله ... يلاقى الذى لاقى مجير أم عــامر
أذم لها حين استجـــــارت برحـــــله ... لتأمن ألبان اللقـــــــــاح الدرائر
فأسمــــــنها حتى إذا ما تكـــــــلمت ... فــرته بأنياب لها وأظــــــــــــافر
فقل لذوى المعــروف هذا جزاء من ... أراد يد المعروف من غير شاكر
اللهم اغفر لي ولولدي ووالديهم ولأخواني واحبتي ولكل ذي رحم وقرابة ولمن قرأ وتدبر ودعا لي ولسائر المسلمين
=====
الهادي الفضل عبدالحميد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فضــل وصــال الكـــريم ( أنشديني قول ابن غريض اليهودى )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سودان تيم :: القسم الإسلامي :: منتدى الفقه والحديث والفتوى-
انتقل الى: